رانيا بدوي تحطم أصنام جاهلية هذا العصر

Posted at June 20, 2013 | 1:53 pm | Print

رانيا بدوي تحطم أصنام جاهلية هذا العصر

مصطفى امام

إذا كانت أصنام الجاهلية قد احتاجت للتكسير قبل أن يدرك الناس أنها مجرد حجارة عاجزة عن حماية نفسها وبالتالي لايمكن أن تكون آلهة .. فإن أصنام هذا العصر لا تحتاج لأكثر من إعمال العقل في أقوالها ومتابعة أفعالها ليدرك الناس (حتى البسيط منهم) أنهم دجّالون، نصّابون، محتالون، مخادعون، مفسدون، لايمكن أن يكونوا قدوة، ولايتبع قولهم إلّا دجال مثلهم، أو رجل طمس الله عز وجل على قلبه وبصره فأعماه وجعله من الضالين.

رانيا بدوي كشفتهم .. فضحتهم .. عرّتهم .. ولا عذر لمن يبقى مخدوعاً بهذه الأصنام بعد الآن ..

وإذا كانت الصحافة الإسرائيلية قالت أن مرسي فعل لإسرائيل مالم تفعله لها أمريكا .. فأنا أقول أن رانيا بدوي فعلت للإسلام مالم يفعله شيوخ الأزهر أنفسهم (مع تعظيمي الشخصي لبعضهم) .. وأي خدمة يمكن أن تُقدم للإسلام أكبر من تكسير أصنام هذا العصر وفضح أئمته الضالون المضلون؟ .. حيث تابعنا على الدوام المجتهدة رانيا وهي تطأ بنعلها رقاب هذه الأصنام، وتُسقطها صنم تلو الصنم، في مشاهد لاتخلو من كوميديا هادفة مبهجة تسر قلوب جميع المصريين مسلمين ومسيحيين.

رائعة أنت يارانيا .. تابعي ومصر كلها معاكي .. طبعاً ماعدا الأصنام وعبدتهم ..!!

ولا أنسى هنا أستاذ الجميع ابراهيم عيسى والرائع باسم يوسف والصديق الطيب والشجاع يوسف الحسيني ..

والآن خلينا نشوف مشهد سقوط واحد من هذه الأصنام الملتحية والكاذبة على الله ورسوله .. وتحديداً من الوقت 1:12:35 إلى آخر الحلقة ..

 

الكاتب مصطفى امام فيديو وتعليق مصر

مواضيع متعلقة

التعليق مغلق